العهد ، المجموعة الاولى من المشاريع التي بداء انجازها من طرف ادارة الاركان العامة للجيش و وزارة الدفاع . القصة تحكي عن القوات الخاصة

الكلمة هي 45. قسم الخدمات العامة;
الملحق يقوم بحركته لقتل (آغا)..
محاصر بسبب خطة هروب (تيمور أكار) ، يافوز (تولغا ساريتاس) سيقاتل حتى وفاته. ولكن إيرديم (نيهات ألتينكايا) مصمم على إنقاذ يافوز على حساب حياته الخاصة.

بدأ الملحق (روهي ساري) وتنانير ديرمان في إطلاق النار عندما استوفى إيرديم الوثائق. (ميدوسا) وصلاتها بالإرهاب على وشك الظهور. يقررون تسريع أعمالهم. هو على الزناد لعمل إرهابي رئيسي. وهدفهم هو سلسلة من الأعمال الكبيرة بما يكفي لإحداث الفوضى في البلد بأسره. الاسم الرئيسي لهذه الأفعال هو ديرمان.

Agah (محمد Özgür) أبو Zubeyir’den كخطوة أولى إلى انفجار في اسطنبول ، ولكن من الضروري للتخلص من السجن حق. لقد قام الملحق بالفعل بحركته لقتل (آغا)

(يافوز) و (تيم) خرجا لإنقاذ (آغا) لكن المفاجأة التي أعدها “آتاش” لـ ” تيم ” ستجبر كلا الجانبين على لعب كل الأوراق التي يملكها

Nguồn: https://keshadaily.com/

Xem thêm bài viết: link danh muc

29 thoughts on “العهد القسم 45

  1. يالله كيشانلي موتني ضحك:ولكنك راقي جداً بشكل مليء أكثر هكذا، تقيأ

  2. قدرة و تحمل أغاه للصعقات الكهربائية بجد ذكرني بالعربي بن مهيدي و السي الحواس شهداء الجزائر و ووووو

  3. بس شو معناتها هيدي الاشارة اللي دايما بيعملا آغا باصبعه بس بدو يودع حدا 👌

  4. ما اصعب الموقف اللي نحط فيه يافوز كلن حواليه بالأسلحة موقف لا يحسد عليه 😥

  5. انا من القوات الخاصة الجزائرية وعلى ما اعلم يوجد خطأ
    عندما ذهب كيشانلي ورفاقه لملاحقة الرجل المعتقل
    لانو عندنا نحن ممنوع التجمع يعني المشي 4 او 5 اشخاص مع بعض
    الا في حالة واحدة يصبح مسموح وهو عندما تكون منطقة مؤمنة
    وبالك راه كل دولة وقوانينها الله اعلم !

  6. مافهمت شغله سو عايشه ويه شايلاك لو ويه اهل نازلي واذا عايشه ويه شلون يقبلون اهلها وهم بعدهم مامتزوجين

  7. مافهمت شغله سو عايشه ويه شايلاك لو ويه اهل نازلي واذا عايشه ويه شلون يقبلون اهلها وهم بعدهم مامتزوجين

  8. روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة

  9. قمة الفخامةةةةةة 1:59:44 😻😘👍😍 عندما يجتمع الاب وابنه 😘😻😍👍

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *